معجم المصطلحات الكبير
حُسيْن ميرْخاني
الخِطاطة

أحد أبرز الخطّاطين الإيرانيين المحدثين الذين تربّعوا على قمّة الخطّ الفارسي، وُلد في 25 محرّم سنة 1325 في طهران، أخذ الخطّ في أوّل أمره مع أخيه حسن على أبيهما مرتضى بَرَغاني الذي كان يخطّ الكتب لطباعتها طباعة حجرية، وقد ساعد أباه في عمله هذا وهو في سن الثانية عشر، وقد ورثت الأسرة في الخطّ طريقة السلف مثل ميرزا رضا كَلْهُر وعماد الكتّاب. تُوفّي حسين ميرخاني في 19 من شهر شعبان سنة 1402. اتّصف خطّه بالمرونة الكبيرة وحصل على الدرجة الأولى في خطّ النستعليق ووصل به إلى أعلى المراتب، وكان مع حبّه الشديد للخطّ يُحبّ الموسيقى أيضا، وذُكر أنّ علمه بالموسيقى لا يقلّ عن علمه بالخطّ، ولو قُدّر له أن يستمرّ فيها لكان من كبار أساتذتها، ولعلّ أهم إنجازاته كانت في الخطّ. كتب المصحف ثلاث مرّات، فقد امتازت كتابته للنسخة الأولى بتقارب الحروف والكلمات وقلّة المدّات، وأظهر الحركات الإعرابية كبيرة حتّى تسهل القراءة فيها، ورافق الكتابة بترجمة للآيات الكريمة بقلم مناسب لها، وفي النسخة الثانية تناسبت الكلمات مع تصغير للحركات الإعرابية، أمّا النسخة الثالثة فجاءت على نمط جديد، فقد حرص على أن تكون بشكل فنّي أكثر من أن تكون للقراءة فحسب، ووضع الحركات والفواصل بشكل جميل، وهذه النسخة الأخيرة تُعدّ من أجمل ما كتب، ونال تقديرا من الجامع الأزهر لكتابته القرآن الكريم.

ترأس جمعية الخطّاطين الإيرانيين، وتتلمذ على يديه مجموعة من الخطّاطين الإيرانيين المعاصرين، منهم أميرخاني، سلحشور، هادي حاجي آقاجاني، غلام حسين أميرخاني، كيخسرو خروش الذي لازمه مدّة واحد وعشرين سنة، وكان في تعليمه شغوفا بتحبيب الخطّ لتلاميذه، واتّصف بالعطف والتواضع، قال مرّة لأحد تلاميذه: «عزيزي، لقد كتبت الباء بشكل جميل، ولكن إذا أردت أن تكتب على طريقتنا فمن الأحسن أن تكتب هكذا، وأخذ قلما عريضا وبدأ بكتابة حرف الباء ثلاث مرّات، ولم تعجبه، فقال: أردت أن أكتب لك باء مثالية لكنّ اليوم لا تتأتّى لي كتابة الباء التي أريدها لك». اتّبع حسين ميرخاني طريقة المغاربة في تعليم الخطّ، حيث يبدأ في تعليم تلاميذه الخطّ بكتابة السطر والسطرين وليس كتابة الحروف مفردة ومركّبة، وهو بذلك يخالف معظم أساتذة الخطّ في المشرق، لأنّه كان يرى أنّ كتابة الحروف تؤدّي إلى الملل، كما كان لا يجبر أحدا من تلاميذه على اتّباع طريقته في الخطّ، ويترك لهم حرّية اختيار الطريقة التي يريدونها.

مراجع

  • الخطّ العربي، نشأته، مبادئه، استخداماته. الربيز: عبد الناصر ونوس، الربيز: محمد غنوم، 1430-1431. منشورات جامعة دمشق، كلية الفنون الجميلة. جامعة دمشق، سوريا.