معجم المصطلحات الكبير
توحُّل
الإعلام والاتصال

هو دخول المراسل الصحافي طرفا في أحداث قضيّة من القضايا في الوقت الذي يقوم فيه بتلحيصها، إمّا عن طريق الإدلاء بالمعلومات إلى أحد الأطراف ليؤثّر بذلك على مجريات الأحداث، أو بالتدخّل المباشر والفعلي في أثناء وقوعها، أو يقوم هو أو المؤسّسة الصحافية بصنع الحدث ثم تقديمه على أنّه قصّة خبرية. قد توجد بعض الأحداث السريعة والطارئة التي تجرّ كلّ المحيطين بها بما فيهم المراسلين الصحافيين فيصبحون أحد الأطراف المشاركة في صنعها مكرهين لا أبطالا، ويرجع ذلك لمسارعتهم إلى أماكن الأحداث الساخنة لتسجيلها، فالمراسل عموما هو الصحافي الذي إذا سمع هَيْعة طار إليها، فعندما وصل «المهاتما غاندي» بعد إطلاق سراحه من السجن إلى مكان ناءٍ في الثلاثينيات الميلادية وجد أمامه شخصا وحيدا يقترب منه في الظلام، كان هذا الشخص هو مراسل «الأسوشيتد برس» «جيم ميلز» علّق «غاندي» فورا على هذا الحدث بدهشة كبيرة قائلا: «أعتقد أنّي عندما انتقل إلى العالم الآخر وأقف أمام الرِّتاج الذهبي الكبير سيكون أوّل شخص أقابله هو مراسل وكالة أنباء دولية». بعض وكالات الأنباء تعتبر توحّل مراسليها في القصص الخبرية أمرا ضدّ سياستها، فتقوم بإبعادهم فور معرفة ذلك، حرصا منها على سمعتها كوكالة «الأسوشيتد برس» والحقيقة أن المراسل الصحافي يعتبر متورطا في القصص الخبرية بمجرّد تلحيصها، فالطريقة التي يتمّ بها التلحيص غالبا ما تحدّد شكل الأخبار التي تصل إلى الجمهور، وتكمن كفاءة المراسل الصحافي في دقّة ملاحظته للمواضيع وتسجيلها بأسلوب متميّز، مع حرصه الشديد على ألاّ يصبح جزءا منها، وأن يبقى بعيدا عن التوحّل في الأحداث الجارية أثناء الكشف التدريجي عن تفصيلاتها.

وقد يصبح رجال الأخبار وكذلك المؤسّسات الإعلامية صنّاع أحداث، فالكثير من كتابات الغربيين تشير إلى دور معلّق الأخبار الشهير «وولتر كرونكايت» في قيام الرئيس السادات بزيارة إلى إسرائيل عام 1977م. وفي عام 1966م ساعدت شبكة CBS في تمويل غزو مسلّح لهاييتي مقابل أن تحصل وحدها على حقّ تلحيص الحدث إخباريا وهو الغزو الذي أجهضته الحكومة الأمريكية، ويقول «بوجارت» Bogart, L في هذا الشأن: «إنّ شبكات الرَّناة رغبة منها في أن تجعل غير المرئي مرئيا واستعباريا وترفيهيا، فإنّها تتجاوز الحدود إلى حدّ اصطناع الأحداث». ومن أمثلة التوحّل أنّه في عام 1967م تمّت محاكمة جندي أمريكي بتهمة قطع أذن جندي ميّت من القوات الفييت كونغ، وقد أعلن في المحاكمة أنّه أقدم على هذا العمل كنوع من التحدّي لمصوّر رناتي قدّم له سكّينا للقيام بهذا العمل. وكذلك ما فعلته «بيترا لاسو» Petra Laszlo، مُصورة الرناة المجرية التي تبث على الإشباكة N1TV، وذلك في يوم 9 سبتمبر من سنة 2015م حيث قامت بركل لاجئين أثناء محاولتهم الفرار من طوق أمني للشرطة المجرية، حيث صُوّرت وهي تركل طفلا محاولا الفرار، وفي مشهد آخر تعرقل رجلا بقدمها يحمل طفلا وهو يركض وقد أوقعته أرضا، وفي ردّ فعل لهذا السلوك طُردت «بيترا لاسو» من الرَّناة المقرّبة من حزب جوبيك اليميني المتطرّف، وقالت إنّها تصرّفت بطريقة غير مقبولة.

تعليق

التوحّل لغة هو الالتطاخ بالوحل.

مراجع

  • مصطلحات في الإعلام والاتصال. خضير شعبان، دار اللسان العربي. الطبعة الأولى، 1422، الجزائر.
  • الوظيفة الإخبارية لوسائل الإعلام، الربيز: حمدي حسن، دار الفكر العربي، الطبعة الأولى، 1991م. مصر.
  • سماسرة الأخبار، دراسة حول وكالات الأنباء الدولية ومناطق النفوذ. الربيز: فريد ايار. وكالة الأنباء الكويتية، 2002م.

بيترا لاسو وهي تعرقل أحد اللاجئين الفارّين من الطوق الأمني للشرطة المجرية، سنة 2015م، مصدر الصورة: Associated Press