معجم المصطلحات الكبير
رَبَخ
الفنّ

تلازب من الحُثّ المُليّط بالكَنْثب، فهو حبيبات رملية، التصق بعضها ببعض بلِياط ترسّب مع دَفْقات متكرّرة من الماء المحمّل بالكنث الذائب عندما يتخلّل حبّات الرمل، لذلك سُمّي بالربخ من قولهم: أرْبَخ الرملُ تكاثف. من الناحية الكيميائية يتكوّن الربخ كلّه تقريبا من الكنثب silice، وبالتالي فإنّ لديه الخصائص نفسها للخُراز، وُجدت هذه التجمّعات الرُّسابية في أشقاص تعود إلى زمن حِتاكي يقدّر بزهاء 30 بلف سنة، إلاّ أنّ نشوءها لا يعود سوى لمئات الآلاف من السنين (30.000-300.000). إذا كان تشكّل الربخ ظاهرة شائعة نوعا ما في الرمال، فإنّ الأرباخ الانسيابية الشكل التي توجد في المتاحف ويحتفظ بها الأشخاص في مجموعاتهم الخاصّة نادرة جدّا، وقد عُثر عليها في فرنسا فقط، في أماكن محدودة يقع جميعها في تكوين حِتاكي يُسمّى «رمال فونتين بلو» Fontainebleau الذي يقع ضمن الحوض الرسوبي الباريسي، تتميّز عيّناته بدقّة حبّات الرمل وتحاتنها، زيادة على نقائها الشديد، حيث تصل نسبة الكنثب فيها 99,9%، تنشأ على بضع قاسات تحت الأرض على شكل صُفّاحات dalles أفقية مترابطة مع بعضها بعضا.

لقد كان تشكّل الربخ موضوعا لمجموعة من النظريات، إلاّ أنّ بعض الدراسات -Thiry and Bertrand-Ayrault, 1988 – المدعّمة بالنتائج الحقلية أكّدت أنّ مصدر الكنثب هو المياه الجوفية الذي يتوضّع في أماكن معيّنة وَفْقا لتغيّر المعلمات الريكيائية، مثل ما يحدث في الترسبات الكهفية. يتميز الربخ عادة باللون الأبيض، إلاّ أنّه قد يكون أرمد أو أقهى بفعل أذراب الحديد، كما قد يحتوي خلال نموّه على العناصر الموجودة في طبقة الرمل نفسها التي نشأ فيها، مثل: البلّورات الكُلاسية، أو أحجار الظرّ، أو بعض النقاط السوداء من ذرب القُصاف التي تميل إلى حدّ ما إلى الشكل العَقَني، كما قد يضمّ في القليل النادر بعض آثار المستحاثّات. هناك اختلاف واضح بين الأجزاء العليا والأجزاء السفلى من الرَّبَخَة من حيث الشكل والزخرفة أو النسجة، فالأجزاء العليا في العادة خشنة وتحتوي على أشكال الذوبان التي لا نلاحظها أبدا في الأجزاء السفلى.

لغة كلزية

gogotte
لغة فرنسية

gogotte
مراجع

  • geopolis.fr/actualites/dossiers-thematiques/en-savoir-plus-sur-les-gogottes.html

مثال عن الربخ الذي يُعرض للبيع في المزادات العلنية، وهو يشبه أحجار العلماء عند الصينيين، التي كانت تمنح للباحثين والعلماء كجوائز لجمالها وندرتها وغرابة شكلها، في عهد سلالة تانغ قبل ما يقرب من 1300 سنة. مصدر الصورة: sothebeys

يباع الربخ مع المعادن النادرة والمستحاثّات، وعظام البهانس (الديناصورات)، والنيازك. يتراوح ثمن الربخة الواحدة بين 10 إلى 80 ألف دولار (سنة 2018م). مصدر الصورة: sothebeys