معجم المصطلحات الكبير
اِعْتِماقية
الفنّ

اتّجاه في الفنّ الحديث، ظهر في نهاية الستينيات الميلادية من القرن الماضي في الولايات المتحدة، يقوم على تمثيل الواقع في الرسم تمثيلا مفرط الدقّة، وإنتاج أعمال فنّية تقترب في تمثيلها للواقع من عمل المِصْورة، حيث أتّخذ التصوير وجُفْراته نموذجا له. للاعتماقية مصادر بعيدة في التقاليد الترسيمية الأمريكية، تعود إلى القرن التاسع عشر الميلادي، فيما يعرف بأسلوب الاختلاب trompe-l'oeil الذي يوجد في الكثير من اللاحات، من مثل أعمال: جون ف. بيتو John F. Peto، ووليام هارنيت William Harnett، أو جون هابرل John Haberle. في العشرينيات من القرن الميلادي الماضي، كان رسّامو التدقيقية precisionism يعملون على صور مستنسخة باحترافية كبيرة، كما هو الحال بشكل ملحوظ لتشارلز شيلر Charles Sheeler، الرسّام والمصوّر. لكن مما لا شكّ فيه أن فنّ البوب ​​هو الذي ما يزال يمثّل سابقة فورية للاعتماقية، لقد تولّى هذا الفنّ بشكل فعّال رسم نَصَمات (أيقونات) الحياة اليومية، وظل مخلصا لمنهجه، وأنتج الصور المحايدة والجامدة نفسها.

غالبا ما يكون التصوير الآلي هو نقطة البداية للاعتماقية، والتي يُطلق عليها أحيانا اسم الواقعية التصويرية photorealism أو الصِّوارة المفرطة hyperphotographism أو الواقعية الشديدة التركيز sharp focus realism. ديفيد باريش David Parrish، على سبيل المثال، قام بتسليط صورة موجبة على قماش، ثم قام بتقليدها مباشرة، رسوم تشاك كلوز Chuck Close المضخمّة، جعلته يسلّط الضوء على التعادي في التركيز focus inequalities والحُباب الذي يشكّل الصور المنتجة بالمصورة.

بالنسبة للبعض، فإن استعمال المِنْفَطة air-brush عزّز المظهر اللامع للرسم وأعطى شعورا بأنّ وعاء الرسم هو من الورق الصقيل المخصّص للتصوير. أحد العناصر اللافتة للنظر في هذا الاتجاه هو تخصّص الفنانين وَفْقا للموضوعات المختارة: رسم ريتشارد إستس Richard Estes مناظر من المدينة وتفاصيل من نافذة المتجر، وسيارات، وسارات (دراجات نارية) متوقّفة حيث أظهر دون إيدي Don Eddy وتوماس بلاكويل Thomas Blackwell وديفيد باريش David Parrish تفاصيل لمعان الجُفاز (فلزّ الكروم). قدم جون دي أندريا John De Andrea ودوان هانسون Duane Hanson الاعتماقية على شكل ثلاثي الأبعاد، وصنعوا منحوتات على نماذج حيّة، ثم رسموا لون البَشَرة بدرجاته المختلفة، واستكملوا المشاهد بالملابس وما يتبعها. ربما أثرت الاعتماقية في أوروبا على جوانب معيّنة من الأشكال الجديدة التي ظهرت زهاء عام 1970م، لكنّ الرسّام الفرنسي جان أوليفييه هوكلوكس Jean-Olivier Hucleux هو الذي طبق إجراءاتها على نحو دقيق. قدّم الألماني غيرهاردت ريختر Gerhardt Richter نسخة نقدية وملتزمة، تذكّرنا بأعمال مالكولم مورلي Malcolm Morley في أمريكا. ومع ذلك فإن المبالغة في الواقعية وطلب البراعة الشديدة غير المبرّرة، قد أثّر على مستقبل هذا الاتجاه، وعلى قبوله الحالي أيضا في الأوساط الفنّية.

تعليق

الاعتماقية مصدر صناعي من قولهم: اعتمق في الأمور، بالغ. الاختلاب trompe l'œil في الرسم، فنّ تمثيل الأشياء بمنظور دقيق ورائع على نحو تقتنع عين المراقب بقبول عمق الحيّز على سطح مستو.

كان من أبرز الرسامين الاعتماقيين، تشاك كلوز Chuck Close، وروبرت بيشتل robert bechtle، وريتشارد إستس Richard Estes، والرسّامة الأمريكية أودري فلاك Audrey Flack، ورالف غوينغز Ralph Goings، وغوتفريد هيلنوين Gottfried Helnwein. في النحت كان دوان هانسون هو الفنّان المتميز، مع جون دي أندريا. في الآونة الأخيرة، يمكن اعتبار أعمال رون مويك Ron Mueck في النحت، وعمر أورتيز Omar Ortiz، وروبن بيلوسو أدورنا Ruben Belloso Adorna، وجيسون دي غراف Jason De Graaf، وبعض أعمال روبرت غوبر Robert Gober على أنّها من الفنّ الاعتماقي.

روبن بيلوسو أدورنا، فنان شاب من إشبيلية، إسبانيا، ولد عام 1986م، وقد دخل عالم الفن الاعتماقي من خلال رسوم مفصلة لشخصيات واقعية وخيالية، مرسومة حصريا بلون الكُرْص (الباستيل) على مِهاد خشبي. يتطلب رسم الأعمال الاعتماقية استعمال الدهانات الزيتية مع الموهبة والمهارة الكبيرة، لكن رَسْمها باستعمال عصيّات الكُرْص وأقلام التلوين فحسب يعتبر عملا بالغ الصعوبة. ممن استعمل الزَّلَم (قلم الرصاص) وحدَه في الأعمال الاعتماقية الفنّان الإيطالي دييغو فازيو Diego Fazio، الذي ولد سنة 1989م، فقد أنتج لاحات على درجة كبيرة من الدقّة والإبهار.

ولد عمر أورتيز عام 1977م في وادي الحجارة، خاليسكو، المكسيك، حيث لا يزال يعيش. منذ أن كان طفلا، كان مهتما بالرسم والتنجيل. درس للحصول على شهادة في التصميم «الغرافيكي»، حيث تعلم صنعات مختلفة مثل الرسم اليدوي، والكُرْص، والفحم، والمالُون (الألوان المائية)، و«الأكريليك»، والنَّفْط airbrushing. عندما أنهى دراسته الجامعية قرر أن يتكسّب من الرسم. في عام 2002م، حضر دروسه الأولى في الرسم الزيتي مع الفنانة كارمن ألاركون، التي يعتبرها معلّمه الأوّل. يعمل عمر أورتيز حاليا في الرسم الزيتي لأنّه من أرقى الصنعات حسب رأيه، وممّا يؤسف له أن تدور أغلب أعماله الفنّية حول موضوع العري. يقول عن نفسه: «منذ أن بدأت الرسم، حاولت دائما تمثيل الأشياء بأكبر قدر ممكن من الواقعية. أحيانا أنجح وأحيانا أخرى لا أنجح، لكنّ الحقيقة هي أنه من الصعب جدا علي أن أقوم بخلاف ذلك... أستمتع بالتحّدي المتمثل في إعادة إنتاج درجات لون البَشَرة وفروقها الدقيقة تحت الضوء الطبيعي، لا سيما في الظروف الساطعة. أنا أحب البساطة في أعمالي لأنني أعتقد أن التعقيد يجعلنا أكثر فقرا وليس ثراء».

ولد الفنان جيسون دي غراف عام 1971م في مونتريال، كيبيك، كندا، وهو متخصّص في لاحات الحياة الساكنة الاعتماقية، يستعمل «الأكريليك». في مقابلة مع مجلة Poets and Artists، يقول دي غراف إنه ذهب إلى الكلية لتعلّم التصميم، لكنه وقع في حب الرسم بعد أن حضر رسّام يدعى شريف طربية إلى فصله لتقديم عرض عن الرسم. يقول عن نفسه: تدور لاحاتي حول واقع بديل. أحاول استعمال هذه الأشياء كوسيلة للتعبير، أو لسرد قصة، أو على الأقل دليل لما هو موجود خارج اللاحة. لذلك، أحاول أن أجد الأشياء التي لها معنى بالنسبة لي.

مترادف

واقِعِية مُفرِطة

لغة كلزية

hyperrealism
photorealism
hyperphotographism
sharp focus realism
لغة فرنسية

hyperréalisme
photoréalisme
hyperphotographisme
sharp focus realism
مراجع

  • Microsoft, Encarta, 2006 : Microsoft Corporation

«موجة من الانتعاش»، لاحة اعتماقية للفنّان الكندي جيسون دي غراف Jason De Graaf

رسمة بالزَّلَم، من عمل الفنّان الإيطالي دييغو فازيو Diego Fazio، ولد سنة 1989م.

إحدى لاحات مايك دارغاس Mike Dargas، الاعتماقية.

لاحة للفنّان الإشبيلي روبن بيلوسو أدورنا Ruben Belloso Adorna. مصدر الصورة: avaxnews

زائرة تنظر إلى منحوتة بعلوان «زوجان تحت مِصْونة»، 2013م، للفنان رون مويك Ron Mueck، خلال يوم الصحافة في معرضه بمؤسسة كارتييه Cartier للفنّ المعاصر، في باريس، 15 أبريل 2013م. تصوير: Charles Platiau، رويترز. مصدر الصورة: avaxnews

زائر ينظر إلى منحوتة بعلوان «زوجان شابّان»، 2013م، للفنان رون مويك Ron Mueck، خلال يوم الصحافة في معرضه بمؤسسة كارتييه Cartier للفنّ المعاصر، في باريس، 15 أبريل 2013م. تصوير: Charles Platiau، رويترز. مصدر الصورة: avaxnews