معجم المصطلحات الكبير
هارْبِرْت مارْشال ماكْلوهان
الإعلام والاتصال

مُنظِّر بَلَغي كندي، وُلد في 21 جويلية سنة 1911م في مدينة «إيدمونْتن» Edmonton «بألبرتا» Alberta في كندا من أمّ ممثِّلة وأب تاجر في العقّارات، تابع دراسته في «مانيتوبا» Manitoba حين انتقلت عائلته إليها سنة 1916م، وحينما تحصّل على اللَّقانة (باكالوريا) حاول دراسة التِبْنِياء (الهندسة الصناعية) في الجامعة إلاّ أنّه عدل عنها وتوجّه إلى الأدب الكَلَزي، وتحصّل على الحَذاقة (ماجستير) سنة 1934م، وفي سنة 1937م اعتنق الكاثوليكية ثمّ أصبح مستشارا للفاتيكان سنة 1976م، وقد عمل سنة 1936م مدرّسا مساعدا في جامعة «ويسكونسن» Wisconsin في اللغة الكلزية ثم في جامعة «سان لويس» St. Louis وفي أثناء ذلك تعرّف على «كورين لويس» Corrine Lewis وتزوّجها سنة 1939م. ثمّ أكمل «مارشال ماكلوهان» دراسته في جامعة «كامبريدج» Cambridge بأنكلترا وحصل على الرَّبازة سنة 1943م في الأدب الكلزي. بعد ذلك عاد إلى كندا سنة 1944م ودرّس في كلّية «ويندسور» Windsor حتى سنة 1946، ثمّ انتقل سنة 1946م إلى «تورُنتو» Toronto لتدريس الأدب الكلزي في معهد «سان ميشال» St. Michael التابع لجامعة «تورنتو»، وقد أصبح عضوا في مدرسة الاتصال «بتورنتو»، وفي سنة 1970م تمّ استئصال ورم سرطاني من دماغه وفي يوم 13 ديسمبر من عام 1980م توفي «مارشال ماكلوهان»، وقد ترك سجّلا حافلا بمئات الأبحاث التي نُشرت في المجلاّت العلمية المختلفة، ومجموعة من الكتب المهمّة في بابها، منها «العروس القينيائية» (الميكانيكية) 1951م، «مجرّة غوتنبرغ» 1962م، «لفهم البَلَغ» 1964م، «الوسيلة هي الرسالة» 1967م، «الحرب والسلم في القرية العالمية» 1969م، ونال كتابه «مجرّة غوتنبرغ» على جائزة الحاكم العام سنة 1962م.

يعتقد «ماكلوهان» فيما يسمّيه الحتمية الصِّنْعيائية technological determinism بمعنى أنّ المخترعات تؤثّر تأثيرا مباشرا على تكوين المجتمعات، ويرى أنّه من دون فهم الأسلوب الذي يعمل به البَلَغ لا يمكن فهم التغيّرات التي تطرأ على المجتمعات، فأي وسيلة إنّما هي امتداد لحواسّنا، فالصارة الرَّناتية هي امتداد لعين الإنسان، والصات امتداد لأسماعنا وأصواتنا، كما أنّ البلغ التِّقاني غيّر في الإدراك الحسّي، أو كما يسمّيه «ماكلوهان» «بنسب استعمال الحواس» فامتداد أي حاسّة يعدّل من طريقة تفكيرنا وتصرّفاتنا وإدراكنا للعالم من حولنا، لذلك فكلّ تغيّر في شعبية وسيلة بَلَغية ما يؤدّي إلى تغيّرات مهمّة أخرى في المجتمع التي تؤثّر في نهاية المطاف في الأفراد، لأنّنا جميعا كائنات اجتماعية. ويقسّم «ماكلوهان» تطور التواصل الإنساني إلى أربع مراحل هي: (1) المرحلة الشفوية، التي تعتمد على الاتصال الشفوي وقد استغرقت معظم التاريخ البشري. (2) مرحلة الكتابة، واستمرّت نحو ألفي عام. (3) مرحلة الطباعة، من سنة 1500 إلى سنة 1900 تقريبا. (4) مرحلة الوسائل التِّقانية، وبدايتها من بداية القرن العشرين الميلادي. كما تحدّث أيضا «ماكلوهام» عن القرية العالمية، وأنّ البلغ سيعيدنا مرّة أخرى إلى الترابط والاندماج، وستعيد الرناة بالفرد مرّة أخرى إلى التجارب الجماعية للثقافة الشفوية، وسيشجّع المساهمة بدلا من الانسحاب والعزلة، وقد حظيت أفكاره بشعبية كبيرة لعدد من السنوات، وأصبح مشهورا في وسائل الإعلام، إلاّ أنّ التطوّر الصِّنْعِيائي الذي تكلّم عليه «ماكلوهان» عند وصفه للقرية العالمية، قد أدّى المزيد منه إلى تحطيم هذه القرية العالمية وتحويلها إلى شظايا، وأصبح العالم أقرب إلى العِمادة الكبيرة التي تضمّ آلاف الشِّقق، ولكن كلّ ساكن يعيش في عزلة ولا يدري شيئا عن جيرانه، ثمّ تعرّضت نظرياته لهجوم العديد من البَلَغيين ثمّ اختفى عن الأنظار، بيد أنّ أفكار «ماكلوهان» أخيرا ما فتئت تعود جزئيا، لأنّ علماء الاتصال يرون صلة بين نظرياته عن البَلَغ الساخن والبغ البارد على سبيل المثال والصنعياء الرقمية يمكن أنّ تساعد في تفسير عاطفة الناس الحالية مثلا تجاه استعمال الذُّكُف.

مصطلح قريب

لغة كلزية

Herbert Marshall McLuhan
مراجع

  • ماكلوهان مارشال، قراءة في نظرياته بين الأمس واليوم. الربيز: تواتي نور الدين. مجلّة العلوم الإنسانية والاجتماعية، الجزء 10 مارس 2013م. جامعة قاصدي مرباح، ورقلة، الجزائر. revues.univ-ouargla.dz/index.php/numero-10-ssh/48-03
  • الاتصال ونظرياته المعاصرة. الربيز: حسن عماد مكاوي، والربيزة: ليلى حسين السيد. الدار المصرية اللبنانية، 1998م. القاهرة، مصر.
  • وسائل الإعلام والمجتمع، وجهة نظر نقدية، تأليف: آرثر أسا بيرغر، ترجمة: صالح خليل أبو اصبع. عالم المعرف، عدد 386، مارس 2012.
  • الاتصال، المهارات والنظريات وأسس عامّة. الربيزة: خضرة عمر المفلح، دار ومكتبة الحامد للنشر والتوزيع، 2014. الأردن.