معجم المصطلحات الكبير
وازِع ديني
الفساد

يعتبر الوازع الديني والرقابة الذاتية أحد العوامل الأساسية في مكافحة الفساد ودرء خطره عن المجتمع، فالدين هو الذي يصنع هذا الوازع بما يفرضه على أتباعه والمؤمنين به من قواعد وعادات، وهو الضمير النابِع من المنظومة القيمية الدينية للجماعة، ومن القواعد الأخلاقية والسلوكية التي تجعل من الأفراد ذوي التوجّهات الدينية يشعرون بتأنيب هذا الضمير لسلوكهم المنحرف ومن ثمّة مقاومتهم للفساد والمفسدين. وتكون تنمية الوازع الديني والأخلاقي بالندوات والدورات وبالإفساح لوجود بعض مناهجه في مقرّرات التعليم العام.

إنّ اتّساع دائرة الشبهات واختلاط الأمور وضعف المؤسّسات الدينية في اتخاذ القرار الحاسم في بعض المشكلات التي يواجهها المجتمع فاقم من ظاهرة الفساد، وكذلك تراجع دور الأسرة الرقابي والفجوة بين جيل الآباء والأبناء وتراجع الدور التربوي والرقابي للمدرسة والجامعة كلّ تلك الأسباب أسهمت في تفشّي الفساد لا سيّما في الدول النامية. ثمّ إنّ اعتماد العلمانية في نظم الحكم في الدول الإسلامية صنع فجوة كبيرة بين المثل الإسلامية العليا وبين الواقع المُعاش الذي يُقصي الدين من الحياة العامّة ويركّز على الفرد وليس الجماعة وعلى الاستهلاك وليس الاقتصاد وعلى الأثَرة وليس الإيثار وعلى الصراع وليس الرحمة، فاستيراد النظم السياسية والاقتصادية المادّية الغربية لتطبيقها في العالم الإسلام ينمّ عن جهل بشروط التنمية والنهوض الحضاري، إنّ الدين لم يعد له وجود في المجتمعات العلمانية الغربية ولذلك انعدم وجود الوازع الديني والأخلاقي أيضا، وقد أدّى ذلك إلى وراثة الدولة لعبء كامل من سوء الأخلاق والجريمة والتعصّب، بزيادة استعمال العقاب والشرطة، أمّا في الدول العربية والإسلامية فإنّ الذي أضرّ كثيرا هو وجود نُخَبٍ سياسية وعسكرية تسلّطية، تنكّرت للدين وخرجت من الإسلام فأسقطت الشريعة من الحياة السياسية والاقتصادية وتخلّت عن الحقّ والعدل والرحمة والمساواة والعدالة الاجتماعية، كما أنّها لم تتبنّ أيضا القيم الغربية العلمانية كالديمقراطية والحرّية والمحاسبة والمساءلة وأداء الواجب.

لغة كلزية

religious influence
مراجع

  • الفساد الإداري: أنماطه وأسبابه وسبل مكافحته (نحو بناء نموذج تنظيمي). دراسة تطبيقية على المدانين بممارسته والمعنيين بمكافحته في المملكة العربية السعودية. رسالةُ رَبازةٍ غميسةٌ، من إعداد الطالب: خالد بن عبد الرحمن بن حسن بن عمر آل الشيخ، إشراف الأستاذ الربيز: حزام بن ماطر المطيري. جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية. الرياض. 1428، 2007م.