معجم المصطلحات الكبير
سِماط الانتكاف
الحتاكة

مجموعة من الأشقاص البَراحية allochtone تُدفع جانبا وتنزاح لمسافة كبيرة على مجموعة أخرى لَذامية autochtone وتغطّيها. يشير هذا المصطلح إلى أنّ السَّتَلات المتلامسة بالتراكب المتعاسر superposition anormale تكون مختلفة في الخصائص ومتماثلة في العمر (التغاسن hétéropisme). تشكّل الأجزاء المتقدّمة رَوْق السماط front de la nappe، بينما تشكّل الأجزاء الباقية الجسم. مَدى التغطية هو الغِلْوة flèche. يمكن أن يؤدّي الكثح في السِّماط إلى ظهور الفُتوق fenêtres، حيث تنكشف أجزاء من اللَّذامة، وتكون محاطة بالبَراحة إحاطة كاملة، في حال ما تكون الإحاطة جزئية، يُسمّى الفَتْق حينئذ بالخَصاصة demi-fenêtre. أمّا الصَّريمة klippe فما قطع الكثح من أجزاء البراحة وفصلها عن معظم الجسم. يقتعث السِّماط أثناء تقدّمه أجزاء من ميطاده ويدفعها أمامه، تُسمّى هذه القطع بالثَّفَن lambeaux de poussée. بعد استقرار السماط، يمكن أن يتشوّه بالتغضّن اللاحق plis postnappes، وتغطّيه الرسابات بعد التغضّن. في المناطق الداخلية لبعض الجِبْلات، غالبا ما تشتمل على تراكب أسمطة متعدّدة، والتي تأثرت كلها بأطوار رِهاصية أحدث (الأطوار المتأخرة، أو ما بعد التغضّن) مع التجلّف écaillage، والقلنسة encapuchonnement، والفوالق، والتخمّم، الخ. لذلك تكون الهياكل الناشئة معقّدة جدّا، وتُفسّر بتفسيرات مختلفة، وفي بعض الأحيان متعارضة. تكون أسمطة الانتكاف متغضّنة بشكل عام، فهي غطاء رُسابي أو متخمّم أو ميطاد من المروان، أو كلاهما في الوقت نفسه. يكون الغطاء بطبيعة الحال ملتصقا بميطاده، أو يتخلّع فينفصل نهائيا عنه، يُميّز بين سماط التغطية وسِماط الميطاد اعتمادا على طبيعة مَحاشهما.

 

553.jpg 

في الأعلى: جَوْسَم، وفي الأسفل: رِسْبان الجوسم. (1) رُسابة بعدية انتكافية. (2) لَذامة. (3) سماط خارجي. (4) سماط داخلي. (5) تلامس متياسِر. (6، 7) تلامسات انتكافية متعاسرة.

 

اعتمادًا على المَحاش المتأثِّر والميفاق (الآلية) الرِّهاصي السببي، يمكن التمييز بين الأنواع التالية على وجه الخصوص. (1) سِماط التغطية nappe de couverture، ينتج من انخلاع غطاء من ميطاده. (2) سماط الميطاد nappe de socle، سماط انتكاف يكون ميطاده القديم قد تشوّه خلال مرحلة رهاصية سابقة، وهو مشتمل على غطائه أو غير مشتمل. (3) سِماط بونيقي nappe pennique، سماط يتكون من غضون مضطجعة كبيرة يكون فيها للميطاد وغطائه السلوك نفسه (يتأثران عموما بتخمم حسفي متزامن métamorphisme synschisteux بالدرجة نفسها). إن وجود هذه الأسمطة هو الذي يميّز الأسلوب البونيقي. (4) سماط من الطراز الأول nappe du premier genre، سماط انتكافي له بِنية غضن مضطجع وما اشتقّ عنه، أي أنّ له صَدَفا عكسيا وآخر عاديا، أو على الأقل أجزاء من ذلك، (مصطلح قليل الاستعمال). (5) سماط من الطراز الثاني nappe du premier genre، سماط انتكافي لا يشتمل على صَدَف عكسي، (مصطلح قليل الاستعمال).

إذا كانت هندسة العديد من أسمطة الانتكاف أصبحت اليوم معروفة، فإن الأمر نفسه لا ينطبق على الأسباب والموافيق الكامنة وراء نشوئها. حاليا، تعتبر التجبّلات orogènes، حيث توجد أفضل الأسمطة المميَّزة، ناتجة عن اصطدام صفائح الصعيد التي تحمل كتلا من قشرة قارّية (تصادم قارّتين، أو قارّة وقوس جزيري). حيث تُسحق حافاتها وتتفدّر على شكل طبقات متراكبة.

تعليق

السِّماط، مُحتازة دلاليا على التشبيه من nappe في الفرنسية، لأنّها تُشبّه بما يفرش على الأرض ليوضع عليه الطعام، الجمع أسْمِطة وسِماطات. البَراحة allochthon، الشِّقص الذي انتكف من مكانه الذي تكوّن فيه أوّل مرّة، مشتقّة من البَراح وهو الزوال عن المكان. تُقابلها اللَّذامة autochthon، مأخوذة من قولهم، لَذِم بالمكان ثبت ولَزِم. الرَّوْق، مُقدَّم الجبل، ومن الجيش والخيل ونحو ذلك أوّله ومقدّمه. الغِلْوة tectonic transport، مستعارة، وأصلها في اللغة مقدار ذهاب السهم. الخَصاصة half-window، مستعارة أيضا بمعنى الفرجة التي تكون بين الأصابع، والأثافي، وقُذَدِ السهم. الثَّفَنة، مشتقّة من قولهم ثفنه، دفعه وتبعه، وطرد شيئا من خلفه، الجمع ثَفَنات وثَفَن. الصَّدَف limb, flank، جانب الغَضَن، والأصل فيه جانب الجبل. الجَوْسَم block diagram، تمثيل لمنطقة إراضية في منظور ومَقدّ، ملحقة بالرباعي من جسم على فوعل. رِسْبان، رسم بياني.

مصطلح قريب

لغة كلزية

thrust nappe
thrust sheet
overthrust sheet
overthrust nappe
sheared nappe
thrust plate
لغة فرنسية

nappe de charriage
مراجع

  • Dictionnaire de géologie. Alain Foucault, Jean-François Raoult, Fabrizio Cecca et Bernard Platevoet. Dunod, 2014. Paris, France
  • Dictionnaire de la tectonique des plaques et de la géodynamique. Jean-Marie Vila. Collection Géoscience, Gordon and Breach Science Publishers, 2000. Paris, France