ديوان اللغة العربية

التعريف بديوان اللغة العربية

ديوان اللغة العربية مؤسّسة غير حكومية، تعمل على الإشْباكة بجهود المتطوّعين تحت نظر الربيز : خضير شعبان، أستاذ في جامعة باتنة 2 بمدينة باتنة في الجزائر. يسعى الديوان إلى تطوير اللغة العربية وترقيتها لتصبح لغة العلم والحضارة كما هي لغة الدين والأدب، ويكوّن ذخيرة مصطلحية شاملة لكلّ مجالات المعرفة، فيجد فيها العالم والباحث والمترجم والطالب ما وُضع في العربية من مصطلحات في شتّى العلوم والفنون، كما يسعى إلى إنشاء منظومة اصطلاحية متكاملة ولغة علمية عربية موحدة، وذلك بجمع المصطلحات العلمية والفنّية من المعاجم التي نشرتها المجامع اللغوية، والمعاجم التي وضعها العلماء والأدباء والأفراد، وما وُجد في الكتب والمخائر والمجلاّت والمناقلات والبحوث العلمية المختلفة، وما هو مبثوث في المواقع الإشباكية التابعة للهيئات الديْونية والبحثية، فإن وجد للمعنى العلمي الواحد عدّة مصطلحات تخيّر أحسنها فجعله مصطلحا رئيسا وجعل الباقي مترادفا له، فإن لم يجد للمصطلح العلمي اسما في العربية وضع له اسما جديدا وفق المنهجية التي اعتمدها ... المزيد

الحقيقة المحيّرة

إنّ ما يحيّر حقيقة، سلوك حكومتين، حكومة جنوب إفريقيا، وحكومة ألمانيا، فالجنوبيون الإفريقيون عرفوا التمييز العنصري وعاشوا ويلاته وذاقوا مرارته، إلاّ أنّهم اليوم يقفون في مساندة أكبر دولة عنصرية في العالم، وهي دولة إسرائيل، وربّما السبب في ذلك يعود إلى أن الشخص الذي ينشأ في العبودية مدّة طويلة، يعتاد على ذلّها وقسوتها، وحينما يفقد سيّده، فإنّه يحن إلى هذه السيادة المفقودة، لذلك يعطي ولاءه إلى سيّد آخر يشبه سيّده تماما في تسلّطه وقسوته. أمّا الحكومة الألمانية فتقول إنّها تدافع عن الصهاينة تكفيرا عن الهولوكوست، لكن الأمر ليس كذلك، فألمانيا نازية بطبعها، وهي لا تستطيع أن تعيش من دون أن تمارس نازيتها، ولما كان من الصعب عليها أن تفعل ذلك اليوم، فإنّها تساند الصهاينة في الأراضي المحتلّة، وتمارس نازيتها عن طريقهم في قتل الشعب الفلسطيني الأعزل وإبادته، وتتزوّد أيضا بما تحتاج إليه من شعور بالمتعة في تعذيب الآخرين وإذلالهم وقهرهم وقتلهم.

 

ظريف والنمسا

في خبر نقلته وسائل الإعلام أنّ ظريف يلغي زيارته إلى النمسا بعد رفعها علم «إسرائيل» في مقرات حكومية، مساندة لإسرائيل في قتل الأطفال والمدنيين. يقول المولى تبارك وتعالى في هذا الشأن: هأنتم أولاء تحبّونهم ولا يحبّونكم. ويقول أيضا: يا أيها الذين آمنوا لا تتخذوا اليهود والنصارى أولياء، بعضهم أولياء بعض، ومن يتولّهم منكم فإنّه منهم، إنّ الله لا يهدي القوم الظالمين. يطلق القرآن الكريم كلمة اليهود على الذين ظلموا منهم، أمّا أولئك الذين يهدون بالحق وبه يعدلون فيسميهم القرآن الكريم ببني إسرائيل.

منشورات ديوان اللغة العربية

 

تسمانية المركبات المعدنية في العربية

رابط التنزيل

أسماء العناصر الكيميائية في العربية

رابط التنزيل

 وحدات القياس في العربية

رابط التنزيل